هيموداياديناميكس ® … حينما تبدع التفاعلية في العلاج …!!!

نقلة نوعية لرفع كفاءة وجودة برامج الغسيل الكلوى

Citation
, XML
Authors

Abstract

عندما تصبح أحلامنا حقيقة وخيالنا واقع نكـون قــد نجحنا وحققنا ما نريد، والأصعب كيف نصل إلى هــذا النجاح ونحافـــظ علــية ونطـوره ؟، نظـام هبموداياديناميكس (Hemodiadynamics) هـو نظــام تفاعلي يتم تغذية نتائج التحاليل التي يقـوم بــها إلــى أجهزة الغسيل الكلوي من أجل رفع كفــاءة وجودة برنامج الغسيل اعتمادا علــى ما يسمى بالتغذية العكسية أو المردود، هـذا النـظام هو أيضا ثمرة جهد ونتاج فكر أحد الشباب المصريين المتميزين والمؤمنين برسالة العلم ومردودة اللا محدود علـى حـياة ورفاهـية البشــر، هــو الدكـتور/ احمـد طاهــر آزار، صاحـب براءة هــذا الاختراع المسـجل بإسـمه.

     التمهــــيد

    تستخدم برامج الغسيل الكلوي كوسيلة علاجية لمرضى الفشل الكلوي تعينهم على المضي قدما في حياتهم حيث تساعد تلك البرامج في التخلص من السموم والأملاح الزائدة  والسوائل المتراكمة في الجسم لهؤلاء المرضى الذين يعانون من القصور في وظائف الكلى، وقد أثبتت الدراسات وخصوصا التي أجريت بالولايات المتحدة الأمريكية من قبل ما يسمى بالدراسة القومية التعاونية لغسيل الكلى (NCDS) وما تبعها من دراسات تؤكد على أن غالبية مرضى الفشل الكلوي يشكون من عدم الحصول على جرعة الغسيل المطلوبة الأمر الذي يؤثر بلا شك على كفاءة برنامج الغسيل بأكمله وتدعوا إلى تطوير برامج الغسيل، ونظرا لزيادة الشكوى فقد بزلت بعض المحاولات لحساب كفاءة جلسات الغسيل الكلوي إما عن طريق استخدام نماذج لحركية اليوريا أو عن طريق استخدام المعادلات الرياضية التي تعمل على حساب معدل الانخفاض في كمية اليوريا أثناء الجلسة. ولكن كل هذه المحاولات لم تحقق الدقة المطلوبة لأنها  كانت تعتمد على الطرق التقليدية لأنظمة التحكم لجهاز الغسيل التي لا تراعي المتغيرات الفجائية التي قد تحدث أثناء الجلسة.

    ونظرا لعدم اللجوء إلى استخدام النماذج الرياضية وأنظمة التحكم التي تعمل على تحديد كفاءة الغسيل الكلوي فقد أصبح هناك ضرورة ملحة للشروع في بناء نظام تحكمي لمراقبة سير جلسة الغسيل للمريض وتحديد العوامل التي قد تعيق مسار الجلسة والعمل على التحكم فيها عن طريق استخدام ما يسمى بالنمذجة الديناميكية للنظم التي تعتمد على مبدأ التغذية العكسية الذي يستخدم لتعديل الأخطاء التي تحدث في النظام بطريقة آلية (أوتوماتيكية).

    لقد ثبت من الدراسات أن كل من جرعة الغسيل الكلى وسوء التغذية يلعبان الدور الرئيسي في تحديد النتائج السريرية لمرضى الفشل الكلوي، كما ثبت أيضا ارتباطهما مع زيادة معدلات الاعتلال والوفيات في المراحل المتأخرة لهذا المرض، الأمر الذي أثار الإلحاح لوضع نظام جديد من أجل ألارتفاع بمعدل تصفية الدم من اليوريا يكون كافيا ويصل إلى مستوى يتفق مع أو أعلى من إحصاءات الكفاءة المطلوبة، سعيا إلى خفض معدل الاعتلال والأثار الجانبية لمريض الفشل الكلوي.

    كانت الفكرة الأساسية التي بنى عليها الدكتور/ أحمد طاهر نظامة أو بالأحرى برنامجه التطبيقي هي خصوصية وتوصيف حالة كل مريض قبل الجلسة وتغذية ذلك لجهاز الغسيل ليكون معلوما لدية مسبقا مع من سيتعامل عند توصيله بالمريض، أو بمعنى آخر خلق حالة تفاعلية بينية ذات اتجاهين بين جسم المريض والجهاز أثناء الجلسة تمكن الجهاز من استشعار أي تغيير طارئ في أي ثانية من زمن الجلسة مما يتيح للجهاز تعديل وموالفة أداؤه بما يتناسب مع حالة المريض لحظيا، وفق المعطيات التي تم تغذيته بها مسبقا والتي تحتوى على كم هائل من المتغيرات التي يمكن توقع حدوثها وطرق التعامل معها، وهذا بالضبط ما نطلق علية تفاعلية النظم اعتمادا على التغذية العكسية أو المردود ، تلك الخاصية التي ما زالت مفتقدة في الأجهزة التي تعمل حاليا والتي يتم تغذيتها دائما ببرنامج لزمن وحيد للغسيل يتعامل مع المرضى كافة بصورة متساوية دونما اعتبار لحالاتهم الصحية المختلفة، أو بمعنى آخر تسير التفاعلية في أتجاه واحد خلال الجلسة من الجهاز إلى المريض، الجهاز هو المتحكم في المريض طول الوقت.

    ماذا يعنى هيموداياديناميكس

     اسم مختصر لنموذج البرنامج معناه نظام الغسيل الكلوي التفاعلي (Hemodialysis Dynamic System) الذي يعمل على تحليل وتحديد الأثار الهامة المؤدية لكل من تطبيق ناجح للجلسة والارتفاع بأداء دورة الغسيل ككل، هو نمذجة لحركية (تفاعلية) اليوريا تهدف إلى رصد وتقييم كفاءة جلسة الغسيل الكلوي بصورة مباشرة لحظيا.

    هيكلية البرنامج والنظم المندرجة تحته

       من الرسم السابق إذا نظرنا إلى هيكلية نموذج البرنامج سنجد أنها تحتوى على خمسة نظم تفاعلية تندرج ضمن هذه الهيكلية، وكل واحد من هذه النظم يسعى إلى تحقيق افضل أداء دونما الإخلال بعمل أي نظام آخر من النظم المتبقية وذلك عن طريق ما يربطهم من علاقات والتفاعلية والإعتماديه البينية فيما بين هذه النظم وبعضها البعض ووظائفها ضمن هذه الهيكلية، حيث يتم ذلك من اجل معرفة:

    *- حساب حجم توزيع اليوريا.
    *- حساب أقصى حجم يمكن ترشيحه.
    *- نموذج برنامج الغسيل الملائم و الكافي.
    ‎*- أداء الدورة أو جلسة الغسيل.
    *- نموذج الكمية المتبقية من النيتروجين في الدم على هيئة يوريا.

    الإعدادات المسبقة لأداء دورة الغسيل

     قبل الشروع في تغذية جهاز غسيل الكلى بنتائج التحليلات المطلوبة التي سوف يسير عليها  عمل الجهاز أثناء الجلسة فلابد من القيام ببعض الإعدادات المهمة لنموذج برنامج هيموداياديناميكس  عن طريق المحاكي له والتي يتم من خلالها  إتباع تسلسل الخمس خطوات التالية:

    *- أولا مراجعة هيكل نموذج البرنامج والتأكد من المعطيات.
    *- ثانيا القيام بتحليل مدى حساسية النموذج للمعطيات التي تم تغذيته بها.
    *- ثالثا مراجعة نتائج تحليل حساسية النموذج.
    *- رابعا إعداد وتشغيل سيناريو دورة الغسيل.
    *- خامسا تحليل ما سبق من سيناريوهات تم تشغيلها.

    يلاحظ على شاشة قائمة الاختيارات لمدخلات تحليل حساسية البرنامج وجود صفين من حقول المدخلات  ذات القيم الدنيا والأخرى ذات القيم القصوى مع ذكر وحدات قياس كل بند منها / عبر الزمن  (مرور الوقت) وهى أساس عمل التغذية الرجعية أو المردود للنظم التفاعلية، كما تتيح شاشة البرنامج أيضا إضافة و إدراج العديد من البنود الأخرى إذا تطلب الأمر ذلك.

    افتراضات سيناريو التطبيق وسياسات البرنامج

    تتيح شاشة محاكي البرنامج تحديد افتراضات سيناريو التطبيق والسياسات التي يمكن أن تتبع أثناء جلسة الغسيل وذلك عن طريق إدخال قيم تلك الافتراضات وكذلك اختيار السياسات المحددة للتطبيق وكما يمكن رؤيته من خلال الشاشتين التاليتين:

*******

 

     أهداف ووظائف هذا البرنامج

    *- العمل علي حساب كفاءة جلسة الغسيل الكلوي وفـــق المعيار (Kt/V) مــع الرصد اللحظي والمتتابع
        لزيادة
هذه الكفاءة عبر الوقت (مرور زمن الجلسة)، حيث يمـكن مشاهـدة ذلك كمثال مـــن الشاشـــة
        التالية:

    *- تقدير الكمــية المتبقية للنيتروجين فــي الــدم علــى هيئة يوريا (BUN) مــع الرصد اللحظي والمتتابع
        لانخفاض هذه
الكمية عبر الوقت (مرور زمن الجلسة).
    *- حساب حجم توزيــع اليوريا
مـــع الرصـــد اللحظي والمتتابــع لانخفاض هــذا الحــجم عــبر الوقــت
       (مرور زمن الجلسة).
    *- تقدير زمن تصفية المرشح (الفلتر) لجهاز الغسيل أثناء الجلسة.
    *- تقدير زمن إعادة الدورة إلى منفذ الوعاء الدموي.
    *-
تقدير الكمية التالـية للنيتروجين فــي الدم علــى هيـئة يوريا (BUN) المطلوب التوصــل إليها للجلــسة
        القادمة.
    *- العمل على حساب (تقييم) أداء برنامج (دورة) الغسيل ككل وفقا لمدى كفــاءة وظيفة الغسيل للجهـاز،
        مع تقييم الفاعلية العامة للجهاز والتعرف على ما قد يحدث من مضاعفات لضغط دم المريض.

    طريقة عمل البرنامج

    تعتمد فلسفة عمل البرنامج لرفع كفاءة وجودة عملية الغسيل على تكنولوجيا النمذجة و المحاكاة  التي يمكن التعامل معها عن طريق ما يسمى بالمحاكي على شاشة الحاسب الآلي (PC Simulator) الذي يعتمد فى التنفيذ على منهجية النظم التفاعلية، ويتوقف نجاح هذا التطبيق تحديدا على ثلاثة محاور:

    * – الأول هي المعطيات التي يتم تغذيتها إلى واجهة البرنامج (محاكي) على الحاسب الآلي عــن حـــالة
         المريض وخصوصيتها قبل بداية كل جلسة.

    *-  والمحور الثاني هي النتائج  المحددة التي يتم الحصول عليها بعد معالجتها بواسطة البرنامج وفقا لهذه
         المعطيات، تلك النتائج (القراءات المحددة) هي التي سيتم تغذيتها إلى جهاز الغسيل أيضا قبل بــــداية
         الجلسة وهى نفسها التي سوف تقود عمل الجهاز بصورة تفاعلية وفق أي تغييرات طارئة مـــع جسم
         المريض الموصول به وكذلك لتحديد زمن الجلسة.

    *- المحور الثالث و الأخير هــو نسبة التطابـــق فيمــا بين النتائج التي يتم الحصول عليـــها نتيجة محاكاة
        البرنامج وبين النتائج المعملية الفعلية للمريض.

    بيانات المريض المطلوبة لمحاكي البرنامج

    كما ذكرنا في السابق وقبل بداية كل جلسة يتم إدخال عدة بيانات (مدخلات) عن كل مريض كل على حده إلى الخانات المخصصة في محاكي برنامج هيموداياديناميكس المتفاعلة مع مشغل البرنامج على شاشة الحاسب الآلي وذلك من أجل معالجتها والحصول منها على النتائج التي سيتم تغذيتها للجهاز ومن أجل تعريفة بحالة المريض الذي سيبدأ الجلسة، ولذلك لابد أن يقوم المريض بتقديم عينة من دمه لتحليلها والحصول منها على البيانات التي سيتم من خلالها تحديد معطيات الجلسة.

    البيانات المطلوبة(المدخلات للبرنامج)

    *- بيانات جنس المريض (ذكر - أنثى)، صفاته (الطول ‎-الوزن ….الخ)، العمر…..الخ.
    *- بيانات معطيات جلسة الغسيل المطلوبة مثل معـدل سريان الدم، معـدل سريان المحلول الملحى، نوع
        مرشح (الفلتر) التنقية المستخدم، قياس ضغط المريض، درجة حرارة المحلول الملحى ….الخ.

    يتم تغذية واجهة (محاكي) برنامج هيموداياديناميكس على الحاسب الآلي بكافة المعطيات (المدخلات) السابقة من أجل تشغيله والتعامل مع وتحليل هذه البيانات اعتمادا في حساباته المصممة على النموذج الأحادي لحركية (تفاعلية) اليوريا معتبرا أن اليوريا والمياه الزائدة في الجسم يمكن سحبها من المريض كجزء واحد أثناء الجلسة، بعد انتهاء البرنامج من عمل الحسابات و التحاليل اللازمة يتم إخراج النتائج على الشاشة والتي سيتم تغذيتها لجهاز الغسيل من أجل تحديد مواصفات الجلسة لهذا المريض بعينة.

    النتائج (المخرجات)

    كنتيجة لتعامل البرنامج مع المعطيات السابقة فهو يقوم بتحديد مواصفات جلسة الغسيل على النحو التالي:

    *‎- تحديد جرعة الغسيل الكلوي المطلوبة للمريض ومراقبة زيادتها تزامنا مع وقت سير الجلسة.

    *‎- ملاحظة الانخفاض في معدل اليوريا للمريض تزامنا مع وقت سير الجلسة.

    *‎-   التحكم في كمية السوائل المسحوبة من المريض بطريقة آلية (أوتوماتيكية) تعتمد على مراقبة ضغط دم المريض أثناء الجلسة تجنبا لحدوث انخفاضات لهذا الضغط  والتي تحدث لغالبية المرضى نظرا لسحب كميات زائدة من السوائل بشكل مستمر أثناء الجلسة ولهذا فإن هذا النظام يعتبر طريقة أمنة لتجنب هذه المضاعفات أو الحد منها بقدر الإمكان حيث انه يقوم باستنتاج معدل انخفاض الضغط المتوقع حدوثه للمريض أثناء الجلسة.

    *‎- يقوم النظام بتقييم الكفاءة الكلية للجلسة اعتمادا على وصول المريض للجرعة المطلوبة وعدم حدوث مضاعفات أثناء الجلسة مع الأخذ في الاعتبار كفاءة صيانة جهاز الغسيل المستخدم وهذه الميزة لم تستخدم من قبل في مجال نماذج كفاءة الغسيل الكلوي.

    *‎-  النظام المصمم له القدرة على استنتاج وتوقع معدل الزيادة في كمية اليوريا ما بين الجلسة والأخرى طوال جلسات الأسبوع ولهذا يمكن ترتيب أسلوب الغسيل المناسب وضبط كافة المتغيرات التي تتناسب مع هذه الزيادة في كمية اليوريا لخفضها إلى المعدل المطلوب أثناء الجلسة وتحقيق الكفاءة المثالية المطلوبة.

    *‎- يمكن من خلال هذا النموذج حساب كفاءة المرشح المستخدم في عملية الغسيل الكلوي داخل الجلسة لمقارنته بالكفاءة المبينة على المرشح (الفلتر) وتعتبر هذه الميزة مهمة جدا لمراكز الغسيل الكلوي لاختبار كفاءة المرشحات خصوصا عند استخدامها للمرضى لأول مرة وتجنب أخذ عينات دم كثيرة من المرضى أثناء الجلسة لحساب كفاءة المرشح الفعلية .

*‎- يقوم النظام أيضا باستنتاج معدل التغذية اليومي للمريض بناءا على جرعة الجلسة المحققة وبالتالي يمكن توضيح العلاقة ما بين كفاءة جلسة الغسيل الكلوي وتأثيرها الواضح على معدل التغذية للمرضى وبناءا على ذلك يمكن تقليل حالات الوفيات والحالات المرضية داخل وحدات علاج الكلى نتيجة مضاعفات الأنيميا وعدم الحصول على جرعة الغسيل المطلوبة.


    يمكن من خلال هذا النظام اختيار أسلوب الغسيل المناسب لكل مريض بناءا على تغيير أو تعديل بعض المتغيرات  (المعطيات) بما يتفق و الحالة الخاصة للمريض ورؤية تأثيرها على كفاءة الجلسة داخل النموذج المصمم ثم تطبيقها بعد ذلك على المريض داخل الجلسة، الأمر الذي يؤدى إلى توفيرا ملموسا من الناحية الاقتصادية وأيضا حماية للمريض من تغيير أسلوب الغسيل المتبع من وقت لأخر بغية الحصول على أفضل أسلوب مناسبا له.

    كفاءة وفاعلية نظام هيموداياديناميكس

    أثناء فترة تطبيق نظام هذا البرنامج اعتمادا على خاصية التغذية العكسية (المردود) التي تتبناها منهجية النظام التفاعلي تم عمل مقارنة بين النتائج المحسوبة عن طريق هذا النظام المصمم والنتائج المعملية  المعمول بها والتي تم أخذ عينات لها من المرضى المعالجين به على مدى ثلاثة شهور في  أحد مراكز الغسيل الكلوي وبناءا على ذلك دلت القراءات التي تم الحصول عليها على مطابقة نتائج النموذج المصمم والنتائج المأخوذة من المرضى بشكل كبير جدا، وهذه النتائج تعتبر علامة بارزة لصالح كفاءة جلسات الغسيل الكلوي من حيث الدقة والمطابقة الشديدة بينها وبين النتائج المعملية مقارنة بالأساليب الأخرى المعمول بها حاليا.

    هذه هي أحد نتائج تطبيقات النظم التفاعلية

   هيموداياديناميكس هو نظام جديد ومبتكر يتيح لمراكز الغسيل الكلوي إمكانيات هائلة من أجل مراقبة سير الجلسة والحصول على الكفاءة المثالية والمطلوبة لكل مريض عن طريق التحكم في كافة المتغيرات التي تعوق التوصل إلى جرعة الغسيل المطلوبة. كما أن هذا النظام يعتبر دعما كبير لأطباء الكلى  والمسلك البولية من أجل التعرف على أنسب أسلوب للغسيل الملائم لكل مريض على حدة والوصول إلى النتائج المرجوة لتحسين حالات المرضى ورفع جودة وحدات الغسيل الكلوي وبالتالي توفر إمكانية الحد من أعداد الوفيات بين مرضى الفشل الكلوي، وأيضا لحث المرضى على الالتزام بمواعيد الغسيل الكلوي بعد تحسن حالتهم الصحية وشعورهم بالحصول على جرعة الغسيل المقررة.

    استفســار ونــــداء

    لقد فرغت من الكتابة وفقط أردت مشاركتكم الاستفسار وربما  موجها النداء إلى المؤسسات  البحثية و صناديق التمويل العربية التي تملأ السمع و البصر، إلى من قد يسعى منهم لتشجيع  وتبنى مثل هذه المشاريع والاختراعات ويدفع إلى تصنيعها وتطويرها وخصوصا لما لها من مردود هام  اقتصاديا وإنسانيا على أمتنا العربية وعلى البشرية جمعاء، ربما يحالفنى الحظ ويستجيب أحدهم ، وحتى يتحقق ذلك أقول المطلوب فقط الإرادة والرشاد واتخاذ القرار قبل التفكير في المال، كفانا أغاني وكفانا فضائيات وكفانا عبث واللبيب بالإشارة يفهم …… اللهم أنى قد بلغت اللـهم فأشهد. 

————–

                         إبراهيم حسين حسنى
       مستشار إدارة وتطوير الأعمال والتسويق الدولي
            عضو الجمعية الدولية للنظام التفاعلي
                  الولايات المتحدة الأمريكية
————–

المصدر: هيموداياديناميكس – نظام الغسيل الكلوي التفاعلي
الدكتور/
أحمد طاهر آزار
الأستاذ المساعد بكلية الهندسة، قسم الاتصالات الكهربائية وهندسة النظم الاليكترونية، التابع لجامعة أكتوبر للعلوم الحديثة و الآداب بجمهورية مصر العربية.

4 Comments

Comments RSS
  1. Anonymous

    شكر خاص الى سيادة المستشار إبراهيم — أتوجه بكل الشكر إلى سيادة المستشار إبراهيم بك حسني على مقالة الرائع عن براءة الأختراع الأولى الخاصة بي. كما أشكره على وقوفه بجانبي لتطبيق البراءة على مراكز الكلى الموجودة حيث تمت تجربة هذا النظام على عدد كبير جدا من المرضى في عدد من المستشفيات الخاصة والحكومية وكانت النتائج مبهرة في تحسن حالة المرضى ورفع كفاءة الغسيل الكلوي في وحدات الغسيل.النظام المصمم له العديد من المميزات وأشرف عليه الدكتور وليد أحمد مسعود إستشاري الكلى ورئيس قسم الكلى بمستشفى أحمد ماهر التعليمي وتمت تجربته في الوحدة وأثبت فاعلية كبيرة بين المرضى.هذا النظام أسعى لتعميمه أولا ليكون في ميزان حسناتي وثانيا ليكون وسيلة لتخفيف الألم عن مرضى الغسيل الكلوي في مصر.د/ أحمد طاهر أزار

    • Ibrahim H. Hussney

      الشكر موصول للجميع وهذا واجب علينا،كما أشكر على وجه خاص أخي الدكتور المبتكر الشاب/ أحمد طاهر الموقر الذي أتاح لي فرصة تعريف الناس بهذا الاختراع الملهم متمنيا له وللجميع من شبابنا العربي المبدع كل النجاح والتوفيق، وادعوا إلى المولى عز وجل لإن تكون أعمالنا دائما منارا لكل من يريد التخفيف من الآم البشر وتوفير السعادة لهم في دنياهم ليدعوا لنا بالخير في آخرتنا…. آمين يا رب العالمين.أخوكمإبراهيم حسين حسنى

  2. Moharram Khalifa

    بالتوفيق بإذن الله — المستشار العظيم ابراهيم حسنى:موضوع هام ومقالة متميزة وعرض شيق جعل المقالة من المقالات المتميزةولذلك فقد وضعت لها رابط بتاريخ اليوم فى مقالة المقالات المتميزةhttp://knol.google.com/k/narayana-rao-k-v-s-s/trending-knols/2utb2lsm2k7a/2512فأعتقد ان من الواجب الاشارة الى كل مجتهد يعرض مقالات متميزة مثل ما تقوم به سيادتكموشكرا

    • Ibrahim H. Hussney

      الأخ الفاضل الدكتور/ محرم خليفة الموقرتحية طيبة وبعدأشكركم جزيل الشكر على إطراءكم لنا المستمر، وما أقوم به هو رسالة وواجب لا أرغب به سوى رضى اللــه عنى ودعائكم لي، واحتسب كل ذلك صدقة منى تنير لمن يريد أن يستنير، أدعوة سبحانه وتعالا لإن يتقبلها منى ولإن يكون لي فيها من النفع ما يشفع لي يوم العرض علية، أدعو لك ولجميع الخيرين لإن يزيد في ميزان حسناتكم ويوفقكم إلى ما فيه الخير، آمين يا رب العالمين.مع خالص تمنياتي للجميع بالتوفيقأخوكمإبراهيم حسين حسنى

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

  1. تكنولوجيا إعادة تدوير مخلفات الورق …!!!
  2. تكنولوجيا إعادة تدويرالنفايات والمخلفات الجافـة …!!!
  3. بدون اقنعة!!
  4. تكنولوجيا إعادة التدوير إستثمار ناجح وعلاج لبطالة الشباب …!!!
  5. دراسات فى نول جوجل
  6. ماذا تترك على الانترنت بعد وفاتك
  7. فضل العشرة من ذي الحجة
  8. نظم التعليم وإدارة موارد الدولة …!!!
  9. كيـف نبتكـر أعمـالـنا ونجعلها تفاعلـية ؟
  10. السياسات المقاومة للتغيير
  11. المحاكاة فى التعلـيم والتدريـب
  12. ثلاثة نظم للتفكير ومجالها المعرفى
  13. قمة الجبل و سلسلة من الاحداث الغامضة
  14. ما الجديـد ؟ ‎- مقالاتى الجديـــدة …!!!
  15. العالــم الحقيقي …. الحقيقي ….!!!
  16. ما وراء الفقاعة – اقتصاديات جديدة فى الطريق …!!!
  17. نهايات الماضي و بدايات المستقبل ….. !!!
  18. نجاحنا بطعم العلقم في أفواه أبناءنا ….!!!!
  19. التفكير البصرى فى التعليم والتدريب وادارة الاعمال
  20. الوفرة الإبداعية تقنية تسويق حديثة
  21. المياة والطاقة – تخطيط وإدارة
  22. البناء الهرمى للتفكير ومهارات الأفق المعرفى
  23. طـــرق مختلفــــة للتفكــــير
  24. الانضباط – كلمة السر لسعادة البشر …!!!
  25. الانضباط الحكيم لصيانة العدالة والحقوق …!!!
  26. الانضباط التربوي و التعليمي ‎- نموذج جوردون
  27. الانضباط التربوى والتعليمى …!!!
  28. الانضباط التربوي والتعليمي ‎- نموذج الانضباط الايجابى
  29. الانضباط التربوي والتعليمي ‎- نموذج وساطة الزمالة
  30. أوتوديناميكس ® …حينما تبدع التفاعلية فى الإدارة …!!!
  31. هيموداياديناميكس ® … حينما تبدع التفاعلية في العلاج …!!!
  32. الثانوية العامة ‎- نظم التعليم ‎- وأشياء أخرى …..!!!
  33. كيف نستطيع إثراء المحتوى العربى المفيدعلى شبكة الانترنت؟
  34. كيـــف تصــبح مفكــــرا متمــيزا ؟
  35. النظام التفاعلي – انماط السلوكيات المختلفة للنظم
  36. تفكير النظم – أدوات ومناهج
  37. تفكير النظم وإسترتيجيات التغيير
  38. النظام التفاعلي – تقنية متقدمة لإدارة الأعمال
  39. تفكير النظم مفهوم جديد لإدارة الأعمال
  40. البطالة والشباب فى العالم العربى .. ماهو الحل؟
  41. الأمية وحمارنا الذى يحمل أسفارا …!!!
  42. الترجمة …..هموم المهنة من افواه اصحابها …!!!
  43. هكذا يتقدمون فهل آن الأوان لنلحق بهـم …!!!
  44. الى اين يسير شباب هذه الامة؟