هكذا يتقدمون فهل آن الأوان لنلحق بهـم …!!!

الجمعية الدولية للنظام التفاعلى - منارة غير ربحية للعلم و التقدم الإنسانى

Citation
, XML
Authors

Abstract

يزداد المؤمنون في أصقاع الأرض المختلفة بمنهجية النظام التفاعلي يوما بعد يوم مــع ازدياد مجــالات تطبيقاتها المتنوعة و تألقهـا الواضح والمطرد في حل الكثير مـن المشــاكل المستعصــية الكبير منها و الصغير و التي تعانـى منــــها البشرية اليـــوم والأخــرى التي يمكن أن تعانــي منها غــدا، و يأتى المؤتمر الدولـــي الـ ٢٩ للنظام التفاعلي الـــذي سيعقد بالعاصمة واشنطن بالولايات المتحدة الأمريكية في الفترة من ٢٤ إلي ٢٨ يوليو من العام القادم ٢٠١١، تحت تنظـــيم ورعايــة الجمعية الدولــية للنظــام التفاعلي ومقــرها نيويورك، ليعطي زخــما جديدا مــن التطبيقات و الأبحـــاث التي تشد من عضد هـــذه المنهجــية وتدعــــم مصـداقيتها، وعلـــى ذلك سنراهم من جديد وكما رأيناهم دائما يتقدمون ونحن وكما تعودنا دائما و للأسف علــى الجانب الآخــر نبقى منتظرون فهل آن الأوان لنلحق بهـم ….!!!

    التمهــــيد

    تتلخص فكرة عمل النظام التفاعلي أو منهجيته البنائية في الأساس على ما يسمى بتقنية النمذجة والمحاكاة والتي تهدف إلى تشخيص الأمور المعقدة والمشاكل المختلفة التي يتعرض إليها الإنسان في حياته اليومية والعملية من اجل التوصل إلى أنجع وأدق الحلول لها وللحيلولة دون نشوئها في المستقبل وأيضا إلى تطوير ماهو قائم بالفعل من الأعمال أو الحلول، حيث أن هذه التقنية تستشرف ما يمكن أن يحدث مستقبلا ويمكن أن يكون ممتدا لفترات طويلة. تكاليف تطبيق تقنية النمذجة والمحاكاة تعتبر غير مكلفة مقارنة مع تبعات المشاكل المعقدة التي تواجهها وتعمل على حلها وهى وسيلة تؤدى إلى توفير الوقت لاتخاذ القرارات المناسبة لحل تلك المشاكل والحيلولة دون تفاقمها أو حدوثها مرة أخرى.

    لا تتوقف قوة وأهمية منهجية النظام التفاعلي في تقديمه تقنية النمذجة والمحاكاة فقط عند تقييم وإقامة وإدارة المشاريع و الأعمال الجديدة ولكن أيضا في تصحيح مسار أو انتشال الأعمال والمشاريع المتعثرة والأخرى الخاسرة بالعمل على إدارتها بالصورة الواقعية والصحيحة وتحسين أدائها وتطويره، كما تساهم هذه التقنية في العمل على معالجة المشاكل الاجتماعية والبيئية المزمنة مثل تطوير مناهج وأساليب التعليم والأمية والبطالة والإدمان والطلاق والعشوائيات وتلوث الهواء ومياه الشرب والصرف الصحي …الخ. تلك التي تعانى منها مجتمعاتنا العربية حاليا ولكن بنسب متفاوته وفى غياب حلول جذرية وواقعية.

    الجمعية الدولية للنظام التفاعلي

    تعتبر الجمعية الدولية للنظام التفاعلي الحاضنة أو الأم التي تجمع الأفراد و المؤسسات ومراكز الأبحاث  التي تهتم بكل ما يحيط بالنظام التفاعلي ومقرها نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية، وهى منظمة دولية غير ربحية تأسست منذ ٢٨ عاما، وهى تسعى لتشجيع وتطوير استخدام تطبيقات كل من تفكير النظم والنظام التفاعلي، ويتوزع أعضائها في أكثر من ٥٥ بلدا حول العالم، وإضافة لما تقوم به الجمعية من تنظيم وعقد المؤتمرات الدولية سنويا حيث يجتمع الباحثين والمستشارين وغيرهم من الأفراد و المؤسسات ومراكز البحث بها ويطلعون  فيها على أحدث ما تم التوصل إليه من التطبيقات ذات العلاقة، مما يتيح لهم فرصة البناء والتطوير واكتشاف المزيد من  القدرات التي تتيح تطويع وتطوير إمكانيات تكنولوجيا النمذجة و المحاكاة، فقد قامت الجمعية مؤخرا بتشييد منتدى رقمي على موقعها الإلكتروني يهدف إلى تبادل الآراء والأفكار في إطار السعي الدائم لتوفير أفضل و أنجع الحلول للمشاكل المختلفة ذات الطبيعة المعقدة أو العصية على الحل.

    الأنشطة الأخرى المختلفة للجمعية

    بالإضافة إلى ما تم ذكرة سابقا فإن الجمعية ترعى العديد من الأنشطة الأخرى التي تدعم منهجية النظام التفاعلي، فهي تعمل على تشجيع ولادة ورعاية مجلدات النظم التفاعلية (System Dynamics Chapters) للبلدان المختلفة، حيث وصل عددها حتى الآن إلى ١٧ مجلدا، ويجدر الإشارة أن مصر هى الدولة العربية الوحيد التي لها مجلدا للنظام التفاعلي لدى الجمعية منذ العام ٢٠٠٢، كما تعمل الجمعية على تشجيع تكوين المجموعات ذات المصالح الخاصة والتي أصبح عددها حتى الآن ١١ مجموعة تتوزع أنشطتها بين إدارة الأعمال والتعليم و الطاقة و البيئة وسياسات الصحة وعلوم ونظم المعرفة والنزاعات البينية و الدولية وتحليل النماذج والصحة النفسية و الأمن، ومن ضمن أنشطتها المتميزة المرتبطة بفترة انعقاد المؤتمر الدولي السنوي  للجمعية هي منح ما يسمى بدرجة دكتوراه الندوة (PhD. Colloquium) لبعض المتقدمين بأوراق العمل و الأبحاث المتعلقة بالنظام التفاعلي الذين يتم اختيار أعمالهم وفق معايير محددة تتصل بأسس وتقنية وأدوات وتطبيقات النظام التفاعلي، وأخيرا لابد من الإشارة إلى ما تصدره الجمعية من المطبوعات ذات العلاقة وكذلك البعض من المنتجات المتميزة في مجال النمذجة و المحاكاة وجوائزها التي تمنحها سنويا للإعمال المتميزة، ولا نغفل في هذه العجالة ذكر الإطار التنفيذي الذي تتبناه في إدارة إعمالها و اجتماعاتها و أنشطتها المختلفة.    

    المؤتمر الدولي الـ ٢٩ للنظام التفاعلي

      تشير كافة التوقعات والترجيحات إلى أن هذا المؤتمر الدولي الذي سينعقد في الفترة من ٢٤ إلى ٢٨ يوليو للعام القادم ٢٠١١، سيكون أحد أهم المؤتمرات للجمعية في تاريخها الممتد نظرا لإنه سيضم  العديد من وجهات النظر المتنوعة بشأن تطبيق النمذجة والمحاكاة تجاه القضايا المهمة من خلال نظرية النظم الديناميكية المعقدة والاستخدام العملي لهذه الأدوات من أجل التوصل في النهاية إلى معالجة حاسمة للتحديات في العالم الحقيقي ، ونظرا لإن هذا المؤتمر سيكون مقر انعقاده بمدينة  واشنطن العاصمة للولايات المتحدة الأمريكية، فإن ذلك سيتيح بلا شك الاستفادة من المكان وإتاحة التركيز في مناقشات الجلسات العامة على تطبيقات النظام التفاعلي وأثر ذلك في الحكم. وبالإضافة إلى ذلك ، فإن الجدول الزمني الذي تم إعداده للمؤتمر سيحتوى أيضا على حلقات متعددة الجوانب من النقاش و كذلك بعض الدورات الاستثنائية  للمجموعات ذات المصالح التي أشير إليها سابقا ومناقشات طلبة وطالبات درجة دكتوراه الندوة، وورشات العمل للمساعدة في توضيح عمليات النمذجة المختلفة مع إتاحة الفرصة للعارضين من الشركات والمكاتب المشاركة  وتوفير أماكن  لعقد الاجتماعات ذات الصبغة التجارية والأخرى لتبادل الآراء بين المتخصصين في هذا المجال وتطبيقاته المختلفة. وقد أعلنت الجمعية مؤخرا عن البدء في تسلم أوراق العمل و الأبحاث وتفاصيل ورشات العمل وكافة الفاعليات و الأنشطة الأخرى الخاصة بهذا المؤتمر وأن آخر موعد لتسلم ذلك هو تاريخ ٢١ مارس ٢٠١١ . 

   بعض المحاور التي سيتم تداولها في المؤتمر

    أضافت المحاور التي ستنصب حلقات النقاش والأبحاث حولها بعدا ذا أهمية أخرى بضاف إلى أهمية مكان انعقاد المؤتمر، فمن ضمن أهم هذه المحاور يمكننا أن نستعرض:

    * – تطبيقات النظام التفاعلي وتأثيرها على الأعمال الحكومية.
    * – التعقيدات التي يمكن أن تنشأ من تطبيقات النظام التفاعلي.
    *- التضارب الناشيء نتيجة النمذجة بالوكالة من الغير.
    *- النظام التفاعلي والاستشارات الخاصة بالأمن و الدفاع.
    *- تطبيقات الاقتصاد التفاعلي.
    *- النظام التفاعلي وبرامج التعليم.
    *- النظام التفاعلي والطاقة ومصادرها.
    *- النظام التفاعلي والبيئة وإستدامتها.
    *- النظام التفاعلي و الصحة.
    *- النظام التفاعلي وعلم المعلومات.
    *- النظام التفاعلي و المنهجية.
    *- النظام التفاعلي وإدارة العمليات وسلاسل التوزيع و التوريدات.
    *- التفاعلية التنظيمية.
    *- نمذجة النهج التشاركي.
    *- التفاعلية النفسية و الاجتماعية.
    *- النظام التفاعلي والسياسة العامة.
    *- النظام التفاعلي النوعي.
    *- النظام التفاعلي و الإستراتيجية.

 
* * * *
دعوة لإن يلحق البعض منا بهم، فهل من مجيب …!!!

————————
         إبراهيم حسين حسنى
مستشار إدارة وتطوير الأعمال و التسويق الدولي
    عضو الجمعية الدولية للنظام التفاعلي
      الولايات المتحدة الأمريكية

———————–

المراجع:
    *- الجمعية الدولية للنظام التفاعلي.
    *- المؤتمر الدولي الـ ٢٩ للنظام التفاعلي.
    *- محاسبون لإدارة الأعمال و الاستشارات المالية – مصر و الشرق الأوسط.
    *- مجلد مصر للنظام التفاعلي.

  1. تكنولوجيا إعادة تدوير مخلفات الورق …!!!
  2. تكنولوجيا إعادة تدويرالنفايات والمخلفات الجافـة …!!!
  3. بدون اقنعة!!
  4. تكنولوجيا إعادة التدوير إستثمار ناجح وعلاج لبطالة الشباب …!!!
  5. دراسات فى نول جوجل
  6. ماذا تترك على الانترنت بعد وفاتك
  7. فضل العشرة من ذي الحجة
  8. نظم التعليم وإدارة موارد الدولة …!!!
  9. كيـف نبتكـر أعمـالـنا ونجعلها تفاعلـية ؟
  10. السياسات المقاومة للتغيير
  11. المحاكاة فى التعلـيم والتدريـب
  12. ثلاثة نظم للتفكير ومجالها المعرفى
  13. قمة الجبل و سلسلة من الاحداث الغامضة
  14. ما الجديـد ؟ ‎- مقالاتى الجديـــدة …!!!
  15. العالــم الحقيقي …. الحقيقي ….!!!
  16. ما وراء الفقاعة – اقتصاديات جديدة فى الطريق …!!!
  17. نهايات الماضي و بدايات المستقبل ….. !!!
  18. نجاحنا بطعم العلقم في أفواه أبناءنا ….!!!!
  19. التفكير البصرى فى التعليم والتدريب وادارة الاعمال
  20. الوفرة الإبداعية تقنية تسويق حديثة
  21. المياة والطاقة – تخطيط وإدارة
  22. البناء الهرمى للتفكير ومهارات الأفق المعرفى
  23. طـــرق مختلفــــة للتفكــــير
  24. الانضباط – كلمة السر لسعادة البشر …!!!
  25. الانضباط الحكيم لصيانة العدالة والحقوق …!!!
  26. الانضباط التربوي و التعليمي ‎- نموذج جوردون
  27. الانضباط التربوى والتعليمى …!!!
  28. الانضباط التربوي والتعليمي ‎- نموذج الانضباط الايجابى
  29. الانضباط التربوي والتعليمي ‎- نموذج وساطة الزمالة
  30. أوتوديناميكس ® …حينما تبدع التفاعلية فى الإدارة …!!!
  31. هيموداياديناميكس ® … حينما تبدع التفاعلية في العلاج …!!!
  32. الثانوية العامة ‎- نظم التعليم ‎- وأشياء أخرى …..!!!
  33. كيف نستطيع إثراء المحتوى العربى المفيدعلى شبكة الانترنت؟
  34. كيـــف تصــبح مفكــــرا متمــيزا ؟
  35. النظام التفاعلي – انماط السلوكيات المختلفة للنظم
  36. تفكير النظم – أدوات ومناهج
  37. تفكير النظم وإسترتيجيات التغيير
  38. النظام التفاعلي – تقنية متقدمة لإدارة الأعمال
  39. تفكير النظم مفهوم جديد لإدارة الأعمال
  40. البطالة والشباب فى العالم العربى .. ماهو الحل؟
  41. الأمية وحمارنا الذى يحمل أسفارا …!!!
  42. الترجمة …..هموم المهنة من افواه اصحابها …!!!
  43. هكذا يتقدمون فهل آن الأوان لنلحق بهـم …!!!
  44. الى اين يسير شباب هذه الامة؟