التفكير البصرى فى التعليم والتدريب وادارة الاعمال

لمــاذا يجــب أن نتوجــه الآن إلى التفكـير البصـرى؟

Citation
, XML
Authors

Abstract

التفكــير البصري (Visual Thinking)، أو التفكــير التصويري (Picture Thinking)، أو التعلـيم البصــري/ الفضائــي “المكانـي” (Visual/Spatial Learning) أو التعـــلم بالجانــب الأيــمن مـــــن المـــــخ (Right Brained Learning) هـــو الظاهرة الشائعة التي تتضمن عملية التفكير بصريا باستخدام الجانب الأيمن مــــن المخ، أي الجزء المسئول عـن العاطفـــة و الابتكار، حيث يتـم مـن خلال هــذه العملية تنظــيم المعلومات المتتابعـة والملتقطـة بالعـين بصورة بديهــية.

التمهـــــــــــيد:

     التفكير البصري هو التفكير الناشيء عما نراه وهو أحد أنماط التفكير الغير لفظي مثله مثل تعلم الموسيقى والرياضيات والحركة، وهذا النوع مـن التفكير يعتمد على مـا تراه العين وما يتم إرساله من شريط مـن المعلومات المتتابعة الحدوث (المشاهدة) إلى المخ حيث يقوم بترجمتها وتجهيزها وتخزينها في الذاكرة لمعالجتها فيما بعد، الجانب الأيسر من المخ هو المسئول عن عمليات معالجة الأفكار المنطقية أما الجانب الأيمن فهو المسئول عن معالجة الأفكار الابداعية. المتميزون فى هذا النوع من الفكر لديهم المقدرة العالية على الإبداع وبلورة تفكيرهم والتواصل بدرجة عالية مع كل من الأفكار والأشخاص الآخرين ويطلق عليهم أصحاب الجانب الأيمن مـن المخ.

         نحن خلال دراستنا التقليدية السائدة في المراحل التعليمية المختلفة التخصصات نجد أن التركيز الأكبر ينصب على الجانب المنطقي (Logical Side) وإهمال الجانب الإبداعي (Creative Side)، إن الجمع بين المنطق والإبداع يمكن أن يؤدى إلى وضوح في التفكير وإظهار ما يمكن أن يكون مخفي من معلومات معقدة أو ثنايا أخرى ذات علاقة لا يمكن ملاحظتها عند إتباع أسلوب التفكير المنطقي فقط، هذا التزاوج يعمل أيضا على تنظيم تلك المعلومات و معالجتها بسرعة، أي هو التزاوج بين الجوانب الخلاقة للعقل والبصر.

        مفهوم التفكير البصري ينفي وجود الفرق بين الرؤية والتفكير، حيث يفترض أن المعلومات المشاهدة عبر العين و المرسلة إلى المخ لا تعتبر في حد ذاتها كوظيفة فقط يتم من خلالها التقاط ما يدور أمام العين وفى محيط النظر عبر الرؤية ولكن أيضا تشمل ما يستتبع ذلك من نشاط عقلي يدور في المخ لتفسير ما يجري و التجهيز للتفاعل، أي رد الفعل تجاه ما تم رؤيته وهذا هو التفكير بعينة.
                                                 * * * * *

       التفكـــير البصــرى والذاكـــرة التخيلـــية

             الذاكرة التصويرية  (Photographic Memory)  هي المقدرة لدى البعض من البشر على استحضار الصور والموسيقى و الأشكال إلــى الذاكــرة بدقــة عالية، الذاكرة التصويرية أو مــا يطلق عليها أيضا الذاكــرة التخيلــية (Eidetic Memory) لوحظ أنها تكون لدى بعض الأطفال عالية جـدا إلى الدرجة التي تمكن الطفل من استحضار بدقة بالغة كل ما أمكن أن تشاهده عيناه لبرهة من الزمن لا تتجاوز فترة الـ ٣٠ ثانية، أيضا البعض من الذين يعانون من علة التوحد (Autism)  يتمتعون بقوة ذاكرة قوية وفوق العادة.

             معظم الناس الذين يمتلكون ذاكرة جيده فى الغالب يكون لديهم ذاكرة تصويرية جيدة، وعلى الرغم من ذلك هناك فروق واضحة بين هذين النوعين من الذاكرة فيما يتعلق بمعالجة المعلومات الملتقطة، فالإنسان الذي لدية ذاكرة عادية كثيرا ما يستخدم أجهزة التذكر المساعدة (Mnemonic Devices) من أجل حفظ التفاصيل المتعلقة بمعلومة أو موضوع ما، أما الأشخاص الذين يتمتعون بذاكرة تصويرية قوية فسنجد أن لديهم القدرة على تذكر أدق التفاصيل المتعلقة بالمكان و الزمان لمعلومة أو حدث أو موضوع ما، في مقابل ذلك قد يعانى بعض الناس من التشويش لدى ذاكرتهم التصويرية وهذا يعتبر من الحالات العرضية. 
 
              هذا النوع من الذاكرة يكون جليا لدى المفكرين البصريين (Visual Thinkers) أكثر من غيرهم من الناس وتصبح صفة سائدة لديهم حيث يرتبط ذلك بعمل هذا النوع من الذاكرة فى الرؤية أكثر منه كوسيلة للتفكير، هذه الميزة للرؤية البصرية قد تصبح محدودة في حالة المصابين بعدم القدرة على تمييز الألوان و الأشكال نتيجة لقصور ذهني لديهم والذي نطلق علية مجازا عمى الألوان (Visual Agnosia)  حيث يفتقدون فى العادة استخدام مهارات التفكير  التصويري العقلي.
                                            * * * * *

     التفكـــير البصــرى وعســـــر القــــراءة

              عسر القراءة (Dyslexia) أو ما يطلق علية العجز عن التعلم الذي من ظواهره الصعوبة في التعامل مع قراءة مفردات الحديث المرأى أو المكتوب وخصوصا قراءة اللغات الحية، وعسر القراءة هذا يعتبر منفصلا ومختلفا عن عدم استطاعة القراءة الناشيء عن القصور الغير عصبي في الرؤية أو السمع أو الناشئ عن عدم القدرة على القراءة نتيجة الإرشادات الضعيفة أو الغير صحيحة التي تحض على القراءة، وبالتالي يمكننا وصف عسر القراءة على أنه نتاج اختلافات ناشئة من معالجة المخ لكل من عمليتي الكتابة والقراءة.
 
             لا يوجد ما يشبر إلى علاقة ما بين عسر القراءة والتفكير البصري، ولكن الإحصاءات المعتمدة تقول أن عسر القراءة قد يصيب ما نسبته ١٧%  من تعداد السكان العام وأن نسبة المفكرين البصريين يتراوح بين ٦٠%  و ٦٥%  من تعداد السكان العام ، وبما أن التفكير البصري يعتبر وسيلة شائعة للتفكير، عندئذ يمكننا القول أن ما نسبته أيضا بين ٦٠%  و ٦٥% ممن يعانون من عسر القراءة هم من المفكرين البصريين.

                                         * * * * *

       التفكــير البصــرى وعلـــــة التوحــــــــد

             التوحد (Autism) هو ظاهرة أو مرض ينشأ نتيجة اضطراب عمليات نمو المخ ومن أعراضها ضعف التفاعل و التواصل الإجتماعى مع الآخرين ووضوح سلوك التقيد إلى شيئ محدد والتكرار لدى المصابين به، هذه العلة تبدأ في الظهور قبل بلوغ الطفل عامة الثالث بعد الولادة، وتلعب العوامل الوراثية دورا كبيرا في ظهور هذه الحالة، أول من قام بالربط بين التفكير البصري وعلة التوحد هو المريضة السابقة والبروفيسورة الحالية/ تيمبل جراندين (Temple Grandin) والمتخصصة فى علوم الحيوان والمقيمة فى بوسطن بولاية ماساشوتس الأمريكية، حيث كانت تعانى من تأخر النطق حتى عامها الرابع من الولادة وتم تشخيص حالتها من قبل الأطباء على إنها علة التوحد نتيجة اضطراب في نمو المخ لديها وقد نصح الأطباء والدتها بانتهاج وسيلة التعلم عن طريق المحادثة كعلاج لحالتها، تتذكر تيمبل جراندن علاقاتها بالمجتمع أثناء مرحلتي التعليم المتوسط والثانوي بأنها كانت قاسية عليها نظرا لأن الجميع كانوا ينعتونها بلقب جهاز التسجيل المتحرك نظرا لحالات التكرار التي كانت تنتابها سواء فى المدرسة أو أثناء ذهابها أو عودتها منها.

             كما ذكرنا فى السابق فإن التفكير البصري هو أحد أشكال التعلم الغير لغوية (بصري)  الأساسية والتي تشمل أشكال أخرى مثل تعلم التأهيل البدني (حركي) أو تعلم الموسيقى (سمعي) أو تعلم الرياضيات والنظـم (منطقي)، ولكن التفكير البصري هو الشائع بينهم ولذلك سنجد أن معظم الناس لديهم خليط من أساليب التعلم المختلفة وبالتالي فمن المعتقد أن المصابين بعلة التوحد يتساوون مع المعافين منها في اللجوء ألى التفكير البصري كوسيلة من أجل التعلم.
                                            * * * * *

 
      الحــــيز البصـرى

        المفكرون البصريون يمكنهم بسهولة وصف تفكيرهم عن طريق الرسم و الصور وبالتالي فهم مثل العديد من البشر الآخرين أيضا يتمتعون بالظاهرة التي يطلق عليها منطق المكانية و الزمنية (Spatial-Temporal Reasoning) أو المقدرة على الإحاطة بالحيز البصري (Spatial Visualization Ability) مثلهم مثل من يتعلمون التأهيل البدني (الذين يتعلمون من الحركة وعمل التشكيلات) والمفكرين المنطقيين (الذين يتعلمون الرياضيات و الحساب عن طريق التفكير في الأشكال والنظم)، غالبية المفكرون البصريون يرون الكلمات أمام أعينهم كسلسلة من الصور المتعاقبة ، والأخذ بذلك الرأي وحدة قد يتنافى مع ظاهرة منطق المكانية والزمنية، ولذلك سنجد أن البعض والقليل منهم فقط هو من ينطبق علية هذا الأمر وهم من يتخذون من الرؤية البصرية منفذهم الوحيد للتعلم دونما اللجوء إلى الأشكال الأخرى من التعليم.         

                                              * * * * *

       التكامل بين التفكير البصري وتفكير النظم والنظام التفاعلي

         

          التفكير البصري وكما ذكرنا في السابق هو ذلك النوع من التفكير الذي يعتمد على ما تراه العين وما يتم إرساله من شريط من المعلومات المتتابعة الحدوث (المشاهدة) إلى المخ حيث يقوم العقل بترجمتها بطريقته الخاصة عن طريق تفاعلاته الكهروكيميائية للتعرف على محتواها، ثم يبدأ عملية التحفيز لرد الفعل الإنساني المناسب الذي يتراوح بين الإعجاب أو الصدمة أو الإدراك أو الفهم أوعدم الفهم أو التساؤل أو الاستحسان أو الاستعداد أو الانطلاق …الخ، أو يعمل على تجهيز تلك المعلومات التي وردت إليه من العين بطريقته الخاصة وتخزينها في الذاكرة لمعالجتها فيما بعد، علما بأن رد الفعل الإنساني المتوقع كترجمة لما رآه لابد وأن يتأثر بكثير مـن العوامل الخاصة به شخصيا والأخرى المحيطة به، كبيئته الاجتماعية وما نشأ وتعود علية أوعلى المستوى التعليمي والثقافي والمهني والأخلاقي أو حالته الصحية والمعنوية وقوة الإبصار وشدة الإضاءة  …الخ. فمثلا ردة فعل نظرة الفنان تجاه لوحة ما يمكن أن تكون من أجل التحليل والدراسة وستكون غير ردة فعل المشاهد العادي الذي ربما يشعر بالإعجاب تجاه هذه اللوحة، كما أن ردة فعل طبيب التشريح لرؤية الجثة سيكون بمثابة عمل أو واجب أو روتين يؤديه وهى مغايرة تماما لردة فعل المشاهد العادي الذي قد تنتابه الصدمة أو الخوف أو قد يرى في الموت موعظة ما.

          عملية استمرار التقاط المعلومات المتفاعلة التي تتلقاها العين أثناء النظر تعتبر نظاما متكاملا للمشاهدة يجمع بين الإضاءة و الألوان والظلال والأشكال والأحجام والأطوال وكافة المقاييس الأخرى المعروفة وكذلك السكون و الحركة وغير ذلك من المعطيات التي تشكل أجزاء الصورة المتداخلة و المترابطة (النظام المشاهد – Visual System) من أجل مساعدة العقل على الإحاطة بها من كل جانب ممكن و كذلك فهمها ككل وليس كأجزاء مبعثرة، تلك هي نفسها نظرة و أسلوب تفكير النظم. تفكير النظم ينظر إلى كافة المواضيع فى نفس الوقت ويحاول معرفة تأثير كل موضوع على الأخر و على العلاقات البينية بين كل منهم بمعنى النظر إلى الكل وليس إلى الجزء، أي الإحاطة بكافة المواضيع وتحليل التأثيرات والعلاقات البينية فيما بين عناصرها.

            فإذا كان تفكير النظم يستخدم المعادلات الحسابية (الرياضية) من خلال منهجية النظام التفاعلي لبناء النماذج المختلفة وإخضاعها للتحاليل و الاختبارات المختلفة وإصدار التقارير والنتائج من خلال تقنية النمذجة والمحاكاة باستخدام الحاسب الآلي، فإن مشاهدة حدوث ذلك هو المرآة التي لابد لها أن تعكس هذه العمليات التي تجرى داخل الحاسب الآلي وذلك على شاشته من أجل متابعة ورصد كافة التغييرات أولا بأول التي تحدث للنموذج خلال عمليات المحاكاة نتيجة تبدل المتغيرات المؤثرة فيه و استخلاص النتائج و الحصول على ما يفيد من تطور لتلك العمليات المختلفة، أي أن المشاهدة في حد ذاتها تعتبر أداه تساعد على الإدراك والفهم، إذا فذلك هو التفكير البصري أيضا بعينة.

          النظام التفاعلي هو الجانب العملي لتفكير النظم وهو البوتقة التي تنصهر فيها جميع عمليات النمذجة والمحاكاة بما فيها من إضافة وحذف وتبديل و تغيير وتحليل …الخ،  و بالتالي كان لابد من توفر عامل ثالث يساعد على إظهار فورى ومتتابع لهذه النتائج الغير مرأية داخل الحاسب الآلي، الرؤية البصرية ساهمت في حل هذه المشكلة، ولذلك نجد أن أغلب منتجي برامج النمذجة والمحاكاة عملوا منذ فترة ليست بالقصيرة على تطوير واجهات استخدام البرامج من شاشات مختلفة للتعامل يسودها البساطة، والألوان الهادئة والبيانات والأشكال التفاعلية الواضحة من أزرار وعدادات ومؤشرات ومفاتيح منزلقة وعمدوا إلى ترتيبها بصورة جيدة على الشاشات المختلفة بغية التيسير على المستخدم والتخفيف من الطبيعة العلمية الجافه للمواضيع المطروحة للتحليل وكذلك كأداة لتقريب المفاهيم والإدراك.

           بالقطع حينما تقع الأعين على مثل هذه الرؤية الواضحة المعالم، المتفاعلة والسهلة التداول لواجهات البرامج سيؤدى ذلك إلى تنمية التفكير الإبداعي لدى الإنسان الذي يجمع كل من أسلوبي التفكير البصري وتفكير النظم، وتأكيدا على ذلك سنجد أن كليهما دائما يمثلان العامل المشترك الذي احتوت عليه كافة الأبحاث العلمية الحديثة وأوراق العمل في المؤتمرات و الندوات التي تنادى وتدعو إلى تطوير مناهج التعليم والتدريب و أساليب البحث العلمي في مختلف حقول المعرفة ولإيجاد مستوى توازن مطلوب بين كل من المنطق والابتكار والإبداع.
                                       
* * * * *

      لمـــــاذا يجــــب أن نتجــه الآن إلــى التفكــير البصــرى ؟

      التفكير البصري أداة عظيمة لتبادل الأفكار بسرعة قياسية، سواء تم ذلك بصورة فردية أو من خلال تفاعل مجموعات العمل. حيث يساعد على تسجيل الأفكار و المعلومات بصورة منظمة بغرض عرض ما يمكن عملة أو معالجته تجاه موضوع أو مشروع ما بصورة واضحة المعالم. وبالإضافة إلى تميز هذا الأسلوب من التفكير في تنظيم المعلومات المعقدة؛ فإن اختلاط الألوان والصور و الأشكال في المشاهد المتتابعة الملتقطة بواسطة العين تعمل على زيادة القدرة على ما يسمى باستحضار المشاهدة وهى ذات فائدة جمه خلال التحصيل الدراسي لاستيعاب المعلومات الجديدة بسرعة وإتقان.
                                               
* * * * *

  أدوات التفكير البصري و استخداماته في التعليم والتدريب وتنمية مهارات الفهم والتواصل وإدارة الأعمال

      الأدوات الرقمية الحديثة المساندة للتفكير البصري تساعد على التقاط الأفكار ، وتنظيم المعلومات ، والتعبير عن العمليات المختلفة بواسطة الرسوم التخطيطية والتوضيحية كما تعمل على إيجاد الوثائق المكتوبة بصورة واضحة سواء تم ذلك على المستوى الفردى أو من خلال تعاون مجموعات العمل عن طريق الرسومات التخطيطية التكاملية وما يترافق معها من ملاحظات توضيحية تساهم في تنمية التفكير البصري وفى المساعدة على بناء هيكلية للأعمال المختلفة بكفاءة عالية، ووضع المفاهيم الخاصة بكل مشروع والتعبير عن أفكاره وما يتضمنه والعمل على نقلها بأفضل السبل التفاعلية الرقمية البصرية، حيث يتم ذلك بسرعة وسهولة مما يضيف إيضاحا متميزا لمن يشاهده عن المعلومات التي قد تكون غير منظمة أو صعبة الفهم عند عرضها في حالتها الطبيعية، كما تمكن تلك الأدوات من تبادل ومشاركة تلك المعلومات مع مجموعات الدراسة والبحث ذات الاهتمام المشترك ومع المهتمين و المبدعين الآخرين.

* * * * *

    التفكير البصري وإدارة الاعمــال

Untitled embedCopyright © RSA Animate

* * * * *

    التفكير البصري والتعلــيم

Untitled embed    Copyright © Tim Fahlberg
  * * * * *

                “إن نشوة السعادة التي كانت تعترى آينشتاين في أغلب أوقاته كانت نابعة من ملكته في اكتشاف مكامن الإبداع و الجمال التي يراها في المعادلات الرياضية والفيزيائية إضافة إلى قدرته الفائقة على التفكير البصري والتي مكنته وهو لم يبلغ السادسة عشرة من عمرة واستنادا إلى معادلة “ماكسويلفي العلوم من رؤية وتخيل ماذا يمكن أن يكون علية الأمر عند مسايرة أي موجة ضوئية ومحاولة اللحاق بها فاكتشف أنها ظاهرة طبيعية متفردة وأن الموجة تتحرك بسرعة أعلى من أن يسايرها أحد، حيث تذهب مبتعده عنه في نفس الوقت الذي يتباطأ عنده الزمن، وبذلك تمكن آينشتاين من رؤية وإدراك ما عجز عنه كبار العلماء والأكاديميين في عصرة نتيجة لخيالة وعمق تفكيره – نبذه مأخوذة من كتاب سيرة آينشتاين للمؤلف آيزاكسون“.

           والأسئلة التي تطرح نفسها الأن هي ما مدى تقبل المواطن العربي لأدوات وتطبيقات هذا النوع من التفكير الثرى تجاه الطلبة والمدرسين والمتدربين والمهتمين بإدارة الأعمال والتسويق على مستوى الأفراد والمؤسسات ؟ وهل هناك ما يحول دون تطبيق ذلك ؟ وما هي المقترحات لتذليل هذه المعوقات إن وجدت من أجل جسر هوة المعرفة مع الغرب ؟   

 ———————
                  إبراهيم حسين حسنى
        مستشار إدارة وتطوير الأعمال والتسويق الدولي
            عضو الجمعية الدولية للنظام التفاعلي
                  الولايات المتحدة الأمريكية
———————

     الفكرة مستوحاة من – المصدر:

     موسوعة ويكيبيديا
http://en.wikipedia.org/wiki/Visual_thinking
http://en.wikipedia.org/wiki/Eidetic_Memory
http://en.wikipedia.org/wiki/Dyslexia
http://en.wikipedia.org/wiki/Autism

الخدمات المبتكرة والموهوبة – استراليا
http://giftedservices.com.au/visualthinking.html

RSA Animate

Tim Fahlberg

——————-

About these ads

6 Comments

Comments RSS
  1. شكراً لكم على هذه الجهود المثمرة ونتمنى لكم التوفيق في كل محاولاتكم الابداعية ، ولقد التمسنا فيكم عمق التحليل والنظرة العلمية الثاقبة ،، لذلك ،، ندعوكم إلى ان تشاركونا في طرح ما ترون انه يقف وراء تدني مستويات التحصيل العلمي لذى الطلاب في وطننا العربي عبر هذا الرابط http://knol.google.com/k/yousef-blgasem-aborass/-/3cksdqqxct1nq/69#

  2. محمود هيبه

    دائما تسبقنى!! — حقيقة انت سباق بفكرك المستنير …كنت اكتب فى مقالة عن الوسائل البصرية السمعية واثرها فى التعليم ولقد انتهيت منها وكنت بصدد رفعها واذا بى اجد مقالتك الرائعة ..وقد استفدت منها ..انك يا دكتور/ ابراهيم .تملك من الملكات الكثير وفقك الله وافاد بك ..

    • Ibrahim H. Hussney

      أنت السباق دائما بالفضل و الخير يا أستاذ محمودمع خالص التحية والتقدير

  3. Sanaa Mostsfa

    اسلوب رائع لإستيعاب الدروس والتدريب — بإعتقادى أن هذا النوع من اساليب التفكير له تأثير مهم على عملية استيعاب الطالب لدروسة وكذلك يصلح للشرح و التدريب ايضا للعاملين و الفنيينلكم منا جزيل الشكر ونتمنى لكم مزيدا من التقدم

  4. وليد خليفة

    الزميل العزيز /الزميلة العزيزة أعضاء لجنة تعريب العلوم والترجمة التابعة لاتحاد الكتاب العرب فى الجوجل نول العربية. أحب أن أحيطم علماً بأن اللجنة قد شارفت على نهاية العام الأول منذ نشأتها فى يونيو سنة 2009، وأنه قد حان الوقت لتغيير إدارة اللجنة، لما له من دور مأمول فى تنشيط اللجنة ورسالتها وإنتاجها العلمى، ولذلك ندعو حضراتكم للترشيح الشخصى أو لاقتراح أحد الزملاء من أعضاء اللجنة لشغل دور رئيس اللجنة أو دور رئيس اللجنة المساعد، بدلا من الدكتور وليد خليفة والأستاذ طارق الصمكى المسئولين الحاليين، وذلك من اليوم وحتى منتصف شهر مايو القادم، بحيث يزاول الرئيسان الجديدان دورهما اعتباراً من غرة شهر يونيو 2010. ولكم منى خالص التحية والتقدير برجاء وضع مقترحاتكم أو ترشيحاتكم فى صفحة اللجنةhttp://knol.google.com/k/%D9%84%D8%AC%D9%86%D8%A9-%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D9%8A%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D9%88%D9%85-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B1%D8%AC%D9%85%D8%A9#

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

  1. تكنولوجيا إعادة تدوير مخلفات الورق …!!!
  2. تكنولوجيا إعادة تدويرالنفايات والمخلفات الجافـة …!!!
  3. بدون اقنعة!!
  4. تكنولوجيا إعادة التدوير إستثمار ناجح وعلاج لبطالة الشباب …!!!
  5. دراسات فى نول جوجل
  6. ماذا تترك على الانترنت بعد وفاتك
  7. فضل العشرة من ذي الحجة
  8. نظم التعليم وإدارة موارد الدولة …!!!
  9. كيـف نبتكـر أعمـالـنا ونجعلها تفاعلـية ؟
  10. السياسات المقاومة للتغيير
  11. المحاكاة فى التعلـيم والتدريـب
  12. ثلاثة نظم للتفكير ومجالها المعرفى
  13. قمة الجبل و سلسلة من الاحداث الغامضة
  14. ما الجديـد ؟ ‎- مقالاتى الجديـــدة …!!!
  15. العالــم الحقيقي …. الحقيقي ….!!!
  16. ما وراء الفقاعة – اقتصاديات جديدة فى الطريق …!!!
  17. نهايات الماضي و بدايات المستقبل ….. !!!
  18. نجاحنا بطعم العلقم في أفواه أبناءنا ….!!!!
  19. التفكير البصرى فى التعليم والتدريب وادارة الاعمال
  20. الوفرة الإبداعية تقنية تسويق حديثة
  21. المياة والطاقة – تخطيط وإدارة
  22. البناء الهرمى للتفكير ومهارات الأفق المعرفى
  23. طـــرق مختلفــــة للتفكــــير
  24. الانضباط – كلمة السر لسعادة البشر …!!!
  25. الانضباط الحكيم لصيانة العدالة والحقوق …!!!
  26. الانضباط التربوي و التعليمي ‎- نموذج جوردون
  27. الانضباط التربوى والتعليمى …!!!
  28. الانضباط التربوي والتعليمي ‎- نموذج الانضباط الايجابى
  29. الانضباط التربوي والتعليمي ‎- نموذج وساطة الزمالة
  30. أوتوديناميكس ® …حينما تبدع التفاعلية فى الإدارة …!!!
  31. هيموداياديناميكس ® … حينما تبدع التفاعلية في العلاج …!!!
  32. الثانوية العامة ‎- نظم التعليم ‎- وأشياء أخرى …..!!!
  33. كيف نستطيع إثراء المحتوى العربى المفيدعلى شبكة الانترنت؟
  34. كيـــف تصــبح مفكــــرا متمــيزا ؟
  35. النظام التفاعلي – انماط السلوكيات المختلفة للنظم
  36. تفكير النظم – أدوات ومناهج
  37. تفكير النظم وإسترتيجيات التغيير
  38. النظام التفاعلي – تقنية متقدمة لإدارة الأعمال
  39. تفكير النظم مفهوم جديد لإدارة الأعمال
  40. البطالة والشباب فى العالم العربى .. ماهو الحل؟
  41. الأمية وحمارنا الذى يحمل أسفارا …!!!
  42. الترجمة …..هموم المهنة من افواه اصحابها …!!!
  43. هكذا يتقدمون فهل آن الأوان لنلحق بهـم …!!!
  44. الى اين يسير شباب هذه الامة؟
Follow

Get every new post delivered to your Inbox.